أهلين

"من عرف الله سار، ومن سار طار، ومن طار حار". عجيل المقدسي.

الجمعة، 25 مارس، 2016

وجه من وادي القلط..!


فقدت هذه الطفلة منزلها. في بداية الشهر الجاري، شنت دولة الاحتلال هجوما على منازل مجموعة من البدو الفلسطينيين في وادي القلط، وهدموها، وهي عبارة عن منازل صفيح، ، أقام فيها 34 شخصا، بينهم 21 قاصرًا (حسب بتسيلم)
يوم أمس زرت عائلة هذه الطفلة، التي أعادت بناء منزل غير مكتمل من الصفيح، لمحاولة لملمة اوضاع العائلة.

فلسطين هي بلاد الفانتازيا، بلاد الكراسي، والاحتلال بالغ الذكاء والبطش، وبلاد الاطفال الذين بدون مأوى، وبلاد كبار بيروقراطي الحكومات العميقة- العقيمة..! 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق