أهلين

"من عرف الله سار، ومن سار طار، ومن طار حار". عجيل المقدسي.

الجمعة، 31 ديسمبر، 2010

الخلايلة لا يحبون الاشتراكية



يحيط بجبل جالس في مدينة الخليل، سور مستوطنة كريات اربع، او الاصح مدينة المستوطنين اليهود الاستراتيجية، ومع ذلك وجد بعض سكان الجبل، وقتا للتحذير من خطر اخر، يوم الجمعة 24-12-2010، صورت شعارات على جدار في الجبل: "احذروا الحزب الاشتراكي".

الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

لقاء حول اعياد الميلاد

اعد الصحافي حسن الرجوب، تقريرا حول اعياد الميلاد في بيت لحم، لصالح وكالة صفا، واستطلع راي الشخصي حول بعض ما يخص ذلك:
يت لحم-صفا
تشكِّل سياسات الاحتلال وإجراءاته تضييقا للخناق على الحركة السياحية بمحافظة بيت لحم، وتنغيصا على احتفالات المسيحيين بأعياد الميلاد المجيدة.

جائزة العودة 2011

الأحد، 26 ديسمبر، 2010

داود: نبي ام شيطان؟

نشرت مجلة ناشيونال جيوغرافيك، تحقيقا عن الجدال بين المدارس الاثرية في اسرائيل (..والعالم) حول الملك داود ومملكته، ولاحظت ان النسخة العربية من المجلة اعادت نشر التحقيق، ولكن مع ملحوظات للقاريء تشبه الروشيتة الطبية، وكانه سيتناول دواء مُرا.
ما نشرته المجلة الشهيرة والمرموقة والرائدة (..ودزينة اخرى من الاوصاف التي تستحقها) غير جديد بالنسبة للباحثين في صحة الروايات التوراتية، المتبناة اسلاميا، وقد حاولت خلال السنوات الماضية، من خلال تقارير صحافية نشرتها في صحف عربية، مشاركة القاريء العربي فيما يجري على صعيد البحث العلمي.

الخميس، 23 ديسمبر، 2010

سناء ابو شرار تبحر في اعماق الرجل الشرقي

وصلني من مؤسسة شمس-القاهرة هذا الخبر:
عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة، صدرت رواية " رحلة ذات لرجل شرقي " للكاتبة والروائية " سناء أبو شرار".

تقع الرواية في 256 صفحة من القطع المتوسط، تصميم الغلاف: إسلام الشماع

الأربعاء، 22 ديسمبر، 2010

أحمد الدمناتي يُمثل المغرب بمهرجان عالمي

تلقى الشاعر والناقد المغربي أحمد الدمناتي دعوة رسمية للمشاركة في المهرجان الشعر العالمي برومانيا الذي سينعقد بين 6و12 يونيو 2011 من مؤسسة الثقافة "الأكاديمية الدولية الشرق والغرب"، في رومانيا، وهي المؤسسة الثقافية ذات الطابع الخاص، التي بادر إلى تأسيسها الشاعر دوميترو أيون (الرئيس)، والشاعرة كارولينا أليكا (المدير الفني).

عن العشائر الاردنية





اسم الكتاب: عشائر الاردن-جولات ميدانية وتحليلات.
المؤلف الدكتور احمد عويدي العبادي.
عندما رايت غلاف الكتاب، معروضا في احدى المكتبات بمدينة عمّان، تشجعت له، لانني من انصار البحث الميداني، وعندما قراته مؤخرا خف حماسي، فمنهج المؤلف القائم على افكار وفرضيات مسبقة، منعه من تقديم خلاصة جولاته الميدانية في شرق الاردن، ويبدو انني سابقى منحازا لما كتبه المستشرقون عن شعوبنا وبلادننا، حتى نستطيع تقديم رؤى موضوعية حول ذواتنا.


الاثنين، 20 ديسمبر، 2010

ابراهيم باشا في فلسطين

تاثير غزو ابراهيم باشا لفلسطين (1831-1840) كبير جدا، واعجب دائما من عدم وجود تعبيرات ادبية او فلكلورية، عن ما احدثه الوجود المصري، الذي اعتبره البعض، محفزا للهوية الفلسطينية الحديثة.
هذا الكتاب عنوانه: الحكم المصري في فلسطين 1831-1840
والمؤلف خالد محمد صافي، وحسب الناشر مؤسسة الدراسات الفلسطينية "تهدف هذه الدراسة إلى وضع تحليل جديد للحكم المصري في فلسطين خلال الفترة 1831-1840. سواء على صعيد سياساته في عملية تحديث فلسطين. أو على صعيد دوره في هذه العملية. فتتناول في البداية التطورات التاريخية في فلسطين قبيل الحملة المصرية. ثم السياسات التي اتبعها محمد علي في سعيه لاستغلال موارد فلسطين وسورية البشرية والاقتصادية كجزء من طموحاته إلى الحصول على استقلال مصر عن الإمبراطورية العثمانية. أو إلى ترسيخ دعائم حكمه لهذين البلدين. كما تحاول الدراسة بيان إدراك أهل فلسطين لتلك السياسات ومقاومتهم لها. فتعالج الثورة التي نشبت سنة 1834 مسلطة الضوء على أسبابها ووقائعها ونتائجها".
قرات الكتاب، واعتقد بان المجال سيبقى مفتوحا امام الباحثين والكتاب والادباء للعودة الى تلك الفترة التاريخية لتقديم مقاربات متعددة.

الأحد، 19 ديسمبر، 2010

البوابون يناقشون بنورة


عقدت جماعة الباب الادبية، لقاءها الخامس، في مركز الرواد في مخيم عايدة، وافتتح اللقاء منسق الجماعة الروائي نافذ الرفاعي، مشيرا الى ان: “الباب مجموعة مفتوحة يمكن لاي شخص او مُحب للادب المشاركة فيها، ويتساوى اعضاؤها في الحقوق والواجبات”، داعيا المهتمين الى حضور اللقاءات الادبية الشهرية التي تعقدها.

تجليات سلام فياض في بيت ساحور

الأربعاء، 15 ديسمبر، 2010

اميرة عسقلان

عاشت فلسطين عصورا زاهية زمن الرومان والبيزنطيين، قبل ان تبتلي بالعرب البدو الذين جاؤوا من جزيرتهم حاملين خلافاتهم وتناحراتهم، فلسطين تكشف بشكل دائما عن عصرها الذهبي الروماني كما هو الحال هذه الايام
من (ا ف ب) - العاصفة التي اجتاحت السواحل الشرقية للبحر الابيض المتوسط في الايام الاخيرة ادت الى انهيار جرف صخري في عسقلان جنوب اسرائيل ما ادى الى الكشف عن تمثال رخامي كبير عائد للحقبة الرومانية.

الثلاثاء، 14 ديسمبر، 2010

الثلج لم يعد ياتي من النافذة

لا اريد ان اصدق ان تغيرا مناخيا حدث لبلادنا، وان جبال القدس لن تشهد الثلوج كما السابق، في الاسبوع الماضي انتظرت الثلج، ولكن بدلا منه اتتنا زوابع ورمال من الصحراء العربية وسيناء، وقبل ان يغادر المنخفض الجوي تلطف وارسل لنا بعض الثلج.
هذه الصورة من حديقة منزلي الخلفية.

الاثنين، 13 ديسمبر، 2010

ريم تلحمي والوعي المنقرض

ليلة امس سعدت، بحضور عرض (نُص كيس رصاص) في مطعم القلعة في بيت ساحور القديمة، الذي يديره الان الصديق الاديب مجدي الشوملي، المسرحية من تمثيل وغناء ريم تلحمي، ورجائي صندوقة، وعبد السلام عبده (المخرج ايضا)، وعامر الاشهب.
اهمية المسرحية سعيها لاحياء مسرح خيال الظل، الذي له جذور عميقة في القدس وفلسطين.
وللمسرحية اهمية اخرى كما يرى المؤلف كامل الباشا: "استعادة وعينا الذي اوشك على الانقراض".
بعد المسرحية سعدت ايضا، بالسهرة الحلوة، التي رتبها يوسف الشرقاوي.

الجمعة، 10 ديسمبر، 2010