أهلين

"من عرف الله سار، ومن سار طار، ومن طار حار". عجيل المقدسي.

الاثنين، 29 أغسطس، 2011

مدرسة سوسيا..من زمن اخر..!


في برية يطا، يدرس طلاب خربة سوسيا في مدرسة اشبه بالمدرسة، تناقض فاضح بين العصور السالفة في سوسيا، والقرن الواحد والعشرين في المستوطنات المحيطة، هنا تقرير كتبته تضامنا مع وحبا في طلبة سوسيا:

الأحد، 28 أغسطس، 2011

سيف الإسلام- حكاية اللقاء الأخير




بعد الاطمئنان عليه، روى لي الصديق اياد حمد، عبر الفيس بوك، وهو في فندق الصحافيين في طرابلس، قصة لقائه سيف الاسلام القذافي، وهو اللقاء الذي اثار الضجة المعروفة، سيعود اياد اليوم الى بيت لحم، سالما غانما، وفي جعبته حكايات عديدة، فيما يلي التقرير الذي كتبته عن مغامرته في ليل طرابلس:

السبت، 27 أغسطس، 2011

تل بلاطة...شكرا هولندا..!



قبل نحو اربع سنوات وصلت (تل بلاطة)، موقع نابلس القديمة، عندما كان حاجز حوارة على مدخل نابلس موجودا، ورايت الوضع المزري للتل، والاهمال، والفوضى، والشعارات التي كتبتها الفصائل التعسة على ما تبقى من اثار، مؤخرا، تغير الامر، بعد نهب الكثير من كنوز التل، واضحى الموقع حديقة اثرية، والسر توفر دعم اجنبي، شكرا هولندا..!
ومن حسنات المشروع الجديد، ان اصبح لتل بلاطة موقع على الانترنت، ولكن بالانجليزية (http://www.tellbalata.com/index.html)، لا احد يهتم ان يعرف العرب شيئا عن مواقعهم..! فيما يلي تقرير عن الموقع:

الأربعاء، 24 أغسطس، 2011

عن الكرامة اتحدث..!

يوم امس عقد مؤتمر صحافي في بلدية الخضر، للحديث عن الافراج عن الاسير المريض زكريا عيسى، والذي يواجه الموت وحيدا في مستشفى بيت جالا.

الثلاثاء، 23 أغسطس، 2011

عودة زكريا المنقوصة..!







نشرت امس تدوينة بعنوان (زكريا نحن في انتظارك)
عن الاسير زكريا داود عيسى، المصاب بالسرطان، بعد ثمانية اعوام في سجون الاحتلال، وبعد حملة حقوقية افرجت سلطات الاحتلال، فيما يعتبر سابقة، عن زكريا.

الأحد، 21 أغسطس، 2011

رمضان القدس ومكة رجاء عالم بالفارسية


التدوينة التي نشرتها بعنوان (مكة بلا قداسة) عن رواية رجاء عالم (طوق الحمام)
http://alrawwya.blogspot.com/2011/08/blog-post_15.html
 اثارت اهتمام الزميل سجاد اسلاميان من وكالة فارس الايرانية، فترجمها ونشرها على موقع الوكالة على الرابط التالي:
http://www.farsnews.com/newstext.php?nn=9005253422

على الله يكون كلامنا خفيفا على الاشقاء الفرس.
ونشر اسلاميان، مقابلة معي عن رمضان في فلسطين على الرابط التالي:
www.farsnews.com/newstext.php?nn=13900528125155

لمن يقرا بالفارسية..!

زكريا نحن في انتظارك..!



رغم ان زكريا داود عيسى (43) عاما، غائب قسريا عن مدينته الخضر، وملعبها، منذ ثمانية اعوام، الا انه لم يغب ابدا عن ناسه واهله، ومحبي كرة القدم، التي كان زكريا واحدا من نجومها.

المقت: لقد هزمتك أيها الجلاد


وجه عميد الاسرى العرب في سجون الاحتلال، صدقي المقت، رسالة لأهله وشعبه واحبته، في الذكرى ال ـ26 لاعتقاله ودخوله العام 27.
 

السبت، 20 أغسطس، 2011

مسيحية أمي..!

في 21-5-2011، لفت نظري على بسطة لبيع الكتب في مدينة نابلس كتيب (مسيحية امي ومسيحية الغرب-المسيحية من وجهة نظر فلسطينية) للدكتور، الذي يحب ان ينادى عليه بدون اية القاب (منير فاشة)، معظم ما جاء في الكتيب نشر على الانترنت وقاله منير في مقابلة طويلة معه على قناة الجزيرة.

الخميس، 18 أغسطس، 2011

عكاشة المنسي في القدس المنسية






في القدس الجديدة، القسم الذي اصبح يعرف بالقدس الغربية، بعد النكبة، يقع مقام (النبي عكاشة)، وبجواره قبة تاريخية قديمة تعرف باسم (القيمرية).

الأربعاء، 17 أغسطس، 2011

اهلا مقامات..!!

لم اكن اعلم ان لدى النائب العام في السلطة الفلسطينية، التي تسعى لان تصبح دولة الشهر المقبل، حاسة نقدية، او اهتمامات ادبية تجعله يصف مسلسل وطن على وتر، بانه  ركيك وكثير الهفوات، ولكن لا شك فان ذلك من حقه كمشاهد ومواطن. وانا اتفق معه وكنت اتمنى على الصديق خالد المصو، ان يحافظ على مستواه وتاريخه الفني.
اما ان تكون هذه الركاكة، احد اسباب قراره بوقف المسلسل، فهذه الطامة الكبرى، ولا تبشر بخير حول وضع الفن في دولة ايلول المقبلة.

الثلاثاء، 16 أغسطس، 2011

هرقل الفلسطيني..!



افاجأ دائما، بشح معارفنا عن فلسطين، واصاب بالدهشة كلما عرفت شيئا جديدا، سلطة الاثار الاسرائيلية عثرت على تمثال نادر لهرقل الاسطوري في مرج ابن عامر، لا تكل هذه السلطة ولا تمل وهي تنبش وتبحث وتعمل، في فلسطين، وليست هي التي تفعل ذلك، فالجامعات الاسرائيلية، هي ايضا تحفر وتبحث، والاهم انها تنشر اولا باول.
دائرة الاثار الفلسطينية تجري حفريات، مع جهات اجنبية تبدو وكانها سرية ومحاطة بالغموض، وتنشر نتائجها بلغات المانحين (يا للخجل). اخبرني صديق شارك في حفرية في منطقة الخليل، عن ما تم كشفه من قبور مهمة واختام، وعندما سالته لماذا لا يتم الاعلان عن ذلك فقال لي: نخشى من لصوص الاثار، وهذا يطرح قضية اخرى: لماذا الفلسطينيون اكثر الناس تغنيا بتاريخهم واكثرهم سرقة له؟
فيما يلي تقرير عن هرقل الفلسطيني، وشكرا لك يا سلطة الاثار الاسرائيلية، صحتين للشاطرين، وتبا للتافهين:
عثرت سلطة الاثار الاسرائيلية على تمثال نادر لهرقل الاسطوري، وذلك خلال حفريات انقاذ نفذتها في مرج ابن عامر الذي تطلق عليه الاسم التوراتي (وادي يزرعيل).

الاثنين، 15 أغسطس، 2011

مكة بلا قداسة..!


سيحتاج القاريء، لاكثر من سبب، حتى يكمل رواية (طوق الحمام)، لرجاء عالم. الطويلة (566) صفحة.
تسلحت عالم، بكل ما لديها، من اجل هدف واحد، وهو تقديم عالم مدينة مكة المقدسة، ورغم انها لجات الى حبكة بوليسية، للوصول الى هدفها، الا ان الرواية افتقدت الى عنصر التشويق، الملازم عادة لمثل هذه التقنية.
تقدم عالم في روايتها، التي حصلت على البوكر العربية 2011، مناصفة مع رواية اخرى، مكة، كاي مدينة اخرى، بدون قدسية، عالم

السبت، 13 أغسطس، 2011

درويش وفياض والصورة غير الحلوة..!!


وزع مكتب الدكتور سلام فياض، صورة له وهو يضع اكليلا من الورود على ضريح الشاعر محمود درويش، في الذكرى الثالثة لرحيل الشاعر الكبير.
ويمكن ان تلخص الصورة، بشكل غير متوقع، ويغني عن عشرات المقالات ملامح ثقافة العمل العام في فلسطين، كما خبرتها من خلال تجربتي: الاحتفالية، والاستعراضية، والموسمية، وقلة الحيلة والدراية، واستمراء الرضا عن النفس، والواجبية، والشكلية، بديلا عن العمل الحقيقي الجاد.

الجمعة، 12 أغسطس، 2011

يوسف كتلو يسكن عيون سارة




قد لا يوجد مكان في العالم تلعب فيه الاسطورة، الدور السياسي، كما هو حال الارض المقدسة، يعني فلسطين، منذ سنوات وانا اركض وراء اساطير الينابيع والعيون، في مشروع طموح عن (ينابيع العشق والقداسة والجان) وجمعت حكايات واساطير عديدة، وقبل نحو ثلاث سنوات وصلت شارع عين سارة في الخليل بحثا عن (عين سارة) وكانت مفاجاة من العيار الثقيل (حسب تعبير الاخوة المصريين) عندما سالت سكان الشارع (وهو الشارع الرئيس المؤدي الى الخليل) والمارين به ومنهم اصدقاء من الخليل، لديهم اهتمامات تاريخية واثرية، عن عين سارة، وكانت اجابة 100% منهم انهم لا يعرفونها.
قصتي مع عين سارة وثقتها، وستنشر في سياق اخر. ومناسبة الحديث هذا انه يوم اول امس الاربعاء (10-8-2011) التقيت الفنان التشكيلي يوسف كتلو، في شارع عين سارة، وهو يشرف على جداريته (عيون سارة) التي يقدم فيها رؤية جديدة لميثلوجيا العهد القديم، التي اصبحت مُؤسِسِة، ومُكونة للتاريخ الذي تم تبنيه للمنطقة وشعوبها.

الخميس، 11 أغسطس، 2011

دولة الالفين..!


لا اعرف، حقيقة، كم هي عدد المرات، التي أُعلنت فيها الدولة الفلسطينية، او المرات التي توفرت فيها النية لإعلانها؟..خلال الاسابيع الماضية، ادلى (حظرتنا) بتصريحات عن دولة ايلول، والسبب بان الاصدقاء من الصحافيين، يجدون من السهل عليهم، عندما تطلب منهم وسائل الاعلام التي يعملون بها استطلاعا او تقريرا عن موضوع ما، ان يلجاوا للشخص المتوفر، وفي هذه الحالة المقصود انا، الذي لا اخيب رجاء احد، بل ان الامر امتد، معي، الى موضوع الدولة الواحدة، يا لفرحتي..اصبح لدي الخيار وهجست لنفسي: "ابسط يا ولد..الدول مصطفة امامك كالجواري الحسان، واختار ما تشاء..!، اختار الدولة التي تريد".

الثلاثاء، 9 أغسطس، 2011

رحل ابراهيم عطا الله من سيحزن؟




معظم ما تعلمته في هذه الحياة، جاء من الكتب، ولكن الاهم تعلمته من الناس العاديين، مثلي تماما، ومن اهم الاساتذة، شخص لم يفكر انه يمكن ان يكون استاذا ولا يعرف بانه كان كذلك، انه الحاج ابراهيم عطا الله، الذي رحل يوم الخميس الماضي بعد ان اتم اكثر من قرن.

الاثنين، 8 أغسطس، 2011

نكبة النسر الذهبي في فلسطين



ظهر النسر الذهبي، هذا الاسبوع، في احد محلات بيع الطيور في محافظة بيت لحم، منتظرا مصيرا مجهولا، ينتهي عادة بموته، في قفص احد المشترين.

سيف من القدس الرومانية



أعلنت سلطة الاثار الاسرائيلية، اليوم، كشفها لسيف روماني، يعود لنحو الفي عام، في قناة الصرف الصحي التي تم حفرها سابقا من سلوان حتى الحديقة الاثرية التي افتتحتها سلطات الاحتلال جنوب المسجد الاقصى.

الأحد، 7 أغسطس، 2011

أحلام اينشتاين بالعربية


انهيت ليلة امس قراءة رواية (احلام اينشتاين) لـ ألَن لايتمان، وترجمة الدكتور علي القاسمي.
الرواية او المتسلسلة القصصية، وزعت ككتيب مع مجلة ابداع المصرية، ولا بد من الاشادة بجهود المترجم، وترجمته الادبية، ومقدمته التعريفية. وخلال بحثي في الانترنت، نزلت الرواية بترجمة اسامة اسبر.
لاحظت ان القاسمي لم يشر اذا كانت قد ترجم الرواية كاملة، وما هو مبرر الترجمة الجديدة؟ لا اعرف الفرق بين الترجمتين لانني لم اقرا ترجمة اسبر بعد. عموما سعدت بالرواية، وبهذا النوع من الروايات. 

مسجد رجال العامود-تقرير





التشويه الذي تعرضت له نقوش مسجد ومقام رجال العامود في نابلس، والذي كتبت عنه قبل ايام تدوينة، ما زال يستفزني، هنا تقرير اعدته عن المسجد-المقام:
تختبر الحالة، التي عليها مسجد رجال العامود التاريخي، في منحدرات جبل جرزيم، جدية الحديث الرسمي والشعبي، عن الاهتمام بالمقدسات. وتشير الى مدى النفاق الذي يغلف الكلام عن الاهتمام بها، ويُظهر بانه قد لا يكون سوى كلام للاستهلاك اليومي، الذي لا يصدقه احد، في حين تتواصل باستمرار الانتقادات التي توجه للاحتلال الاسرائيلي، بسبب سياساته تجاه المقدسات، ولكن ماذا عن الممارسات المحلية تجاه المقدسات والاثار؟.