أهلين

"من عرف الله سار، ومن سار طار، ومن طار حار". عجيل المقدسي.

الأحد، 31 يوليو، 2011

كتكت افضل من مليون دولة ممانعة





عبد الفتاح عبد ربه، صديقنا اللاجيء مثلي في مخيم الدهيشة، سطر بهدوء وبدون ضجيج ولكن بتصميم ملحمة صمود اسطورية في قرية الولجة، وهي احدى القرى جنوب القدس، التي استولت عليها العصابات الصهيونية عام 1948، بخديعة الخرائط، وتفاصيل ذلك اوردها الجنرال الاردني عبد الله التل.

ضعف مهرجان الاغنية الشعبية الفلسطينية الثاني





اتجنب اصدار الاحكام التقييمية على الاشخاص والفعاليات، لذا فانني لا اعرف اذا كان مهرجان الاغنية الشعبية الفلسطينية الثاني الذي نظمته جامعة بيت لحم في مسرحها الخارجي يوم الخميس 28—7-2011، يعتبر فاشلا ام ناجحا؟
الحضور باهت وضعيف، ومعظمه من افراد الفرق المشاركة، والتنظيم مرتبك، ومش عارف هل سبب تنظيم المهرجان وجود جهة داعمة تسمى الاتحاد الاوروبي لديها الاستعداد لتدفع، ووجود جهة اخرى هي الجامعة لا تريد تضييع التمويل، الذي لا يعلن عن مقداره عادة، والنتيجة تنظيم فعاليات ضعفها قد يكون مخجلا.

حوار مع محمود الريماوي


هذا اللقاء اجريته مع الكاتب والصحافي محمود الريماوي عن روايته الاخيرة (حلم حقيقي)، قد يساعد في القاء الضوء على روايته الثانية، ويفيد من يرغب في الكتابة عنها من النقاد، والشكر للريماوي لاتساع صدره، ووقته.
**
فاجأ الكاتب المعروف محمود الريماوي، قراءه، برواية، وزعت مع مجلة دبي الثقافية، ضمن عدد تموز 2011، تدور احداثها بعيدا عن المنطقة العربية.

الأربعاء، 27 يوليو، 2011

مجنون الخروبة ورواية درج الروم


تحسين يقين، رفيق المشي والاكتشاف في هذه البلاد التي اسمها فلسطين، كتب عن رحلتنا في قرية (صفّا).
صدف في الليلة التي سبقت يوم الرحلة، انني لم اذق طعم النوم، ومع ذلك ذهبت التزاما من اجل تحسين (الذي تأخر..!) ولحق بنا من رام الله بعد ساعات..!

وطن ماجدة المصري

لم اتشرف بمعرفة الوزيرة ماجدة المصري، وغير مطلع على نشاطها الوزاري وغير الوزاري، وبصراحة لا يهمني ذلك، كما هو حال كل وزراء الحكومتين.
ولكن لفت انتباهي ردها على اتهامات بالفساد وجهت لها من قبل النائب نجاة ابو بكر بالقول: "انا اسأل الدكتورة نجاه ابو بكر عندما تقول ان على امثالي المناضلين ان يحملوا حقائبهم ويرحلوا انا اقول ومن يأتي بعدنا ان يرحل المناضلون؟؟".

الثلاثاء، 26 يوليو، 2011

المتسلق العجوز في عين فارة





رياضة التسلق على جبال عين فارة، لها سحر خاص، يضاف الى السحر الذي يكتنف التسلق بشكل عام، فالتسلق تحدي، وصبر، وعلو، وثقة، وطيران، وانفلات، وصبر، وضبط..الخ.
التقيت برجل كبير في السن يزيد عمره عن الثمانين عاما، يمارس رياضة التسلق في عين فارة، ويشارك زملائه، في كل ما يتعلق بهذه الرياضة. سحرني الرجل، بحيويته وتواضعه وادبه الجم، واشياء اخرى كثيرة.
اتساءل دائما عن سبب عدم شيوع رياضة التسلق في فلسطين؟

الأحد، 24 يوليو، 2011

الينبوت

Scientific name: Prosopis farcta (Banks & Sol.) J.F. Macbr.
Common name: Dwarf mesquite, Syrian mesquite
Hebrew name: ינבוט השדה
Arabic name: الينبوت
Family: Mimosaceae, שיטיים

حلية ذهبية من القدس الرومانية


أعلنت سلطة الاثار الاسرائيلية، العثور على حلية ذهبية على شكل جرس، في قناة قديمة للصرف الصحي، بجوار حائط البراق بالقدس، وتحت ما يعرف بقوس روبنسون، حيث تجري سلطات الاحتلال حفريات لا تخلو من اهداف سياسية، لإكمال تهويد منطقة حارة المغاربة.
وتموّل هذه الحفريات، مؤسسات وجمعيات استيطانية، بالإضافة الى اذرع سلطات الاحتلال، التي تعمل على تهويد المدينة المقدسة.
وتعتبر المنطقة التي عثر فيها على الحلية الذهبية، التي اعادها علماء الاثار الى نحو الفي سنة، منطقة مركزية في الوصل بين القدس القديمة، وبلدة سلوان.
وقال احد المنقبين في المنطقة عن هذه الحلية: "يبدو ان هذا الجرس الصغير، كان يوضع على ملابس مسؤول رفيع في القدس، في القرن الاول الميلادي".
وعبر عن اعتقاده، بان هذا الجرس سقط من من ملابس صاحبه، الرسمية، وهو يسير على طول الطريق، بجانب قناة الصرف الصحي، قبل 2000 سنة.

السبت، 23 يوليو، 2011

دير خريطون-عين فارة






أول دير للقديس خريطون كان في منطقة عين فارة، قبل ان يبني مؤسسته الدينية بجانب مغارة خريطون العظيمة في برية بيت لحم، والتي ما زالت بقاياها –مؤسسته- ماثلة للعيان حتى الان.
شهدت فلسطين في العصر البيزنطي، نهضة عظيمة في سلك الرهبنة والتنسك، ويوجد اكثر من 80 موقع في برية القدس وصحراء البحر الميت، اكتشف فيها بقايا المتنسكين العظام.
بقايا دير خريطون في عين فارة، ما زالت موجودة، كما تظهر في الصور. وقفت وسرت خاشعا ومتاملا في الموقع، وحيدا، وغريبا تحيط بي المستوطنات.

خربة الشيخ مذكور..!





تقع خربة الشيخ مذكور بين قرية بيت نتيف المحتلة عام 1948، وقرية صوريف، وهي مملوكة لعائلة الغروز، احفاد الشيخ مذكور الذي تحمل الخربة اسمه.
السياج الفاصل او الاستيطاني او التوسعي، قطع اوصال الخربة، ولم يعد بامكان افراد عائلة الغروز المشتتين في المخيمات الوصول الى اراضيهم.

الأربعاء، 20 يوليو، 2011

جين بطلة تلال الخليل الجنوبية..!


رافقت يوم امس، مجموعة من برنامج المرافقة المسكوني، الى خربتي ام الخير وسوسيا، في مسافر يطا، او المسفرة، المقصود البرية الممتدة الى البحر الميت، التي اعتبرها قبلة روحي.
هنا تقرير عن جين، المتضامنة البريطانية التي جاءت لترافق المواطنين الفلسطينيين الذي يعيشون معركة وجود مع المستوطنين:

الثلاثاء، 19 يوليو، 2011

مصلى ومقام ابو الفضل-الرملة





متطوعون من قرية عين ماهل ومدينة الناصرة، رمموا مصلى ومقام ابو الفضل في الرملة، الذي تقطنه عائلة العجو.
كل الاحترام.

الاثنين، 18 يوليو، 2011

وادي الخليل العظيم



وادي الخليل العظيم، الذي يصل الى غزة، تحول الى نهر للمجاري، بفعل النشاط الاستيطاني، وممارسات فلسطينية، هنا تقرير:
يعيش الاف من الفلسطينيين على "ضفاف" المجاري، يعانون ويمرضون ويموتون، دون ان تتحرك اية جهة لحمل مشاكلهم.