أهلين

"من عرف الله سار، ومن سار طار، ومن طار حار". عجيل المقدسي.

الأربعاء، 28 نوفمبر، 2012

العبقري الفنان الذي غيّر عالمنا


 
قد يكون لدى الكُتاب توقعات كبيرة، حول فعل الكتابة التغييري، ولكن، إذا كانوا محقين، فان الأمر لن يكون بالسهولة أًوْ السرعة المتوقعة، على عكس أشخاص عشنا ورأينا كيف يُغيّرون حياتنا، وإلى الأبد بطريقتهم، ودون استشارتنا، كما فعل مثلا ستيف جوبز (1955-2012)، الذي يقف وراء منتجات مثل آي بود، وآي باد، وآي فون وغيرها.

الجمعة، 23 نوفمبر، 2012

رُعب يسكن رَبعي المدهون






-مرعوب..!

أجابني ربعي المدهون، بهدوء لا يتسق مع ما يجيش في داخله مِن أفكار، عندما سألته، عن شعوره وهو مقدم على كتابة عمل أدبي جديد، بعد نجاح روايته (السيدة من تل أبيب).

كنّا، أنا ورَبعي، والروائي الحائر، نقف في ليل بيت لحم، على مفرق شارع النجمة التاريخي في المدينة، وأمامنا تتلألأ أضواء القدس.

الأربعاء، 21 نوفمبر، 2012

مقاربات أمجد ناصر في بلاد ماركيز

عندما وطأ أسير فلسطيني، أُطلق سراحه في أشهر عملية تبادل للأسرى مع الاحتلال في أواسط ثمانينات القرن العشرين، أرض الجزائر، قال: أنا الان في وطن اللاز، في إشارة الى رواية الطاهر وطار التي تحمل اسم بطلها، والذي يبدو أن شهرته طغت على شهرة المؤلف، على الأقل في ذلك الوقت.
يُعطي الأدباء الكبار أسماءهم لبلادهم، خصوصا تلك التي تنوء بأحمالها، لفترات طويلة، لذا فان القاريء عندما يقرأ

الثلاثاء، 20 نوفمبر، 2012

بيت لحم بطلة عمل روائي

يطمح الكاتب الفلسطيني أسامة العيسة، لتقديم مدينته بيت لحم بإرثها الممتد في التاريخ في روايته "قبلة بيت لحم الاخيرة" التي صدرت مؤخراً عن دار الغاوون في بيروت، بـ 300 صفحة من الحجم المتوسط، وبغلاف لقناع يعود للعصر البرونزي عُثر عليه في صحراء النقب.
ويتكيء العيسة على الشخصية الرئيسة في روايته رائد الحردان، لتحقيق هدفه بدون ضجيج، أو "أوهام رومانسية "عن الوطن.

الأحد، 18 نوفمبر، 2012

الثقة مقابل الحلال والحرام


قبل فترة، يبدو انها طويلة نسبيا، وصلني عبر الايميل تقريظا لكتاب (العرب وجهة نظر يابانية) للكاتب نوبوأكي نوتارهارا. ورايت كيف تبادل المقالة نشطاء الانترنت.

الجمعة، 16 نوفمبر، 2012

الفلسطينيون "بردلوا" الملك الصليبي



أشار حسين عبد الله سليمان مشارقة (65) عاما وهي يقف على موقع مشرف في قريته يبرود، الى طريق برية جميلة، تؤدي الى (برج البردويل)، الذي يطل على منطقة وادي الحرامية، التابعة لقرية سلواد المجاورة.

الاثنين، 12 نوفمبر، 2012

آلموت: التاريخ في خدمة الأدب






الهبت شخصية القائد الاسماعيلي الحسن الصباح مخيلة الناس، والمؤرخين والمستشرقين على مدى قرون.

ولا شك، وكما يحدث بالنسبة لكل شخصية شبيهة، اختلط في رؤية الناس لها، الحقائق بالخيال.

اول ما تعرفت بشكل مفصل على شخصية الحسن الصباح عن طريق كتاب برنارد لويس عن الحشاشين، ولكنه لم يكن كافيا، نبشت كثيرا في تاريخ الاسماعليين، خصوصا وانني عشت نحو عام بينهم في نجران.

نساء بيت لحم.. جميلات ويبكين مثل نساء العالم

عندما زار الكاتب والرحالة الانجليزي جيمس باكنجهام بيت لحم عام 1816، وصف نساء المدينة بانهن الأجمل في الديار.
وأُخذ رأيه على محمل الجد، في الدوائر الاستشراقية، فباكنجهام كما يقول المؤرخ خليل شوكة: "عُرف بشخصيته الكاريزمية المتعجرفة".

الجمعة، 9 نوفمبر، 2012

خالي المجنون

"عرب الرملة نهبوا أهل نابلس"


تكتسب مذكرات دافيد بن - غوريون: يوميات الحرب (1947 – 1949)ـ اهمية ليست فقط للباحثين ولكن ايضا للمواطنين، اليوميات صدرت عام 1998م عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية، ويمكن تحميل نسخة منها عن الانترنت.

اليوميات التي نبه لأهميتها محمد حسنين هيكل، تتضمن تسجيلات العصابات الصهيونية لما كان يجري على الجبهة الفلسطينية والجبهات العربية، مثلا:

22-12-1947 الاربعاء القدس

اننا نتنصت الى مكالمات هاتفية للهيئة العربية العليا، والمسجد، والدكتور الخالدي، وقليلين اخرين، وايضا للحزب العربي (الحسينيين). ويبدو ان عالم الاجرام يتجمع هناك. اتضح من المكالمات انه لا يوجد تنسيق مع الهيئة العربية العليا. يافا وحيفا لا تتشاوران مع الهيئة، وكان المفتي يصدر التعليمات، فيما يتعلق بهما، الى اشخاص من الدرجتين الثانية والثالثة-من دون وساطة الهيئة او معرفتها. انه يهتم بالتعليمات والمعنويات وادامة التوتر. اتضح ان عرب الرملة نهبوا اهل نابلس (اخذوا بنادقهم).

اشترك في هجوم على حي هتكفا رجال من نابلس واللد لا رجال من الرملة. وقد دفن رجال نابلس الاسلحة في بستان، لكن رجال الرملة جاؤوا فأخرجوها.

يذكر بن غوريون اسماء سماسرة مثل: شريف الشنطي، واصدقاء للحركة الصهيونية مثل: احمد شريف من وجهاء الخليل، وجورجي (نشيط عربي من يافا)

الثلاثاء، 6 نوفمبر، 2012

دمعة المسيح على القدس لم تجف بعد






على سفح جبل الزيتون الغربي، تربض كنيسة صغيرة، لا تلفت الانتباه كثيرا، وكأنها تتشح بالحزن، تيمنا باسمها (كنيسة الدمعة) وهو الاسم الشعبي لها، بينما تسمى رسميا ( كنيسة بكاء الرب).

الاثنين، 5 نوفمبر، 2012

محاكمة الأحلام


سمعت مرة، بان الاحتلال حاكم فلسطينيا على حلمه، حلم بعملية ما، ولكنني شككت في الموضوع، ولم أتأكد ابدا من حقيقته، وفي الواقع لم اخذ الامر على محمل الجد.

السبت، 3 نوفمبر، 2012

الحصاد أمرّ من الحنظل

يحاول الاسير عبد الله البرغوثي، المعزول في سجن ريمون، عبر نحو 150 صفحة الاجابة عن سؤال وجهته له ابنته: «من أنت؟».
لقد ترك البرغوثي عندما اعتقل في عام 2003، ابنته تالا، وعمرها اربعة اعوام، في ظروف صعبة، حيث تم اعتقاله بالقرب من بلدية البيرة، في كمين احتلالي، وكان في طريقه لعلاج ابنته، وعندما اطلق جنود الاحتلال الكلاب المدربة باتجاهه، القى بابنته في السيارة ليحميها، كبرت البنت التي ارادت ان تعرف الكثير عن والدها، الذي تمر السنوات وهو قابع في زنزانته الانفرادية.

الى اللورد بلفور 26 مارس 1925














تنبه الفلسطينيون، مبكرا لوعد اللورد بلفور، الذي اتبعوه بوصف (المشؤوم)، وفي كل عام يتم تذكر هذا الوعد، الذي يُعتقد بانه الأساس الذي مكن فيما بعد الدولة العبرية من الوجود.