أهلين

"من عرف الله سار، ومن سار طار، ومن طار حار". عجيل المقدسي.

الثلاثاء، 22 ديسمبر، 2015

البطل أحمد عبد العزيز


 

لم يُضَيع البطل أحمد عبد العزيز وقتاً لدى وصوله بيت لحم، استطلع المستوطنات التي تحيط بالقدس، من تل بيوت ورمات راحيل، حتّى بيت هكيرم وشخونات هبوعاليم وبيت فيجان ويفنوف.

نشر متطوعيه في خطوط الدفاع الأولى، ووضع عبد الله التل، القائد الأردني المتمرد على أوامر القيادة، قواته في كلّ المنطقة تحت تصرف أحمد عبد العزيز دون علم القيادة الانجليزية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق