أهلين

"من عرف الله سار، ومن سار طار، ومن طار حار". عجيل المقدسي.

السبت، 27 فبراير، 2016

سميرة..مرحلة/ناجح علي

كان بالإمكان أن يَحْدُس القارئ أيَّ طريق في الحياة يمكن أن تختاره سميرة. لم تكن مبدئية منذ البداية، هكذا أحسست، كانت عمليَّة فقط، بالرغم من حماسها الثوري إلخ إلخ. رائد / حنا مختلف. بعضنا يحاول أن يربح نفسه، الأخرون يحاولون أن يربحوا لأنفسهم. سميرة كانت مسيطرة ، متسلطة، ومثَّلت أكثر من مجرد شخصيَّة، سميرة - وبكلمة - مرحلة، وهذا ما يعطيها كل هذه القوة والحضور.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق