أهلين

"من عرف الله سار، ومن سار طار، ومن طار حار". عجيل المقدسي.

الخميس، 21 يناير، 2016

خريستو على نهر الأردن..!!























































يُحسب للراهب خريستو، نهوضه بدير حجلة، على نهر الأردن، والمنشآت التي أنشأها في الموقع شبه الصحراوي.


خريستو مثير للجدل، ولكنه صاحب مشروع، مثل كثير من الناس في فلسطين، فهو متيم بالثقافة الهيلينية، وأقدم على صنع خارطة فسيفسائية ضخمة. قبل سنوات عندما رأيت فريقه يعمل على اللوحة، سألته عنها فأجاب بأنها ستكون نسخة عن خارطة مأدبا، وعندما بدأت تظهر معالم مسرح الاسكندر المقدوني، تبين لي بان الخارطة، هي مزيج من خارطة مأدبا التي تعود للعصر البيزنطي، وأفكار تاريخية كما يراها خريستو النشط.


في عيد الغطاس هذا العام، أبدا خريستو كرما، لزوار ديره، الذين يمرون على الدير بعد زيارة موقع المغطس على نهر الأردن، وزع عمّال الدير الطعام مجانا، وهو طعام فلسطيني، ولكن الشوربة إغريقية..!!


لتحبيب الزوار، من المسيحيين، والمسلمين، واليهود، والروس، والعرب، وغيرهم، هتف العمّال، بان هذا الطعام، طعام العيد، هو بركة، تماما كما هو حال المتصوفة وباعة حلوى النبي موسى، في موسمه، وغيرهم، الذين يهتفون وهم يقدمون الطعام أو يبيعون الحلوي، بانها مقدسة..!!
عملية تثاقف لا تتوقف في هذا الصحراء..!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق