أهلين

"من عرف الله سار، ومن سار طار، ومن طار حار". عجيل المقدسي.

الاثنين، 23 مايو، 2016

حمامتان..!


ما زالت الحاجة هنية ترى ابنها في الحلم، وتقول بأنه يزورها دائماً ويطلب
بعض الطلبات، فتنفذها، وتروي أنه حين تمّ تشييع جثمانه في عرس كبير،
كانت هناك حمامتان حطتا أكثر من مرّة فوق جسده، وحين تمّ إدخاله

للقبر، شوهدت الحمامتان ترفرفان فوق رأسه وتطيران.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق