أهلين

"من عرف الله سار، ومن سار طار، ومن طار حار". عجيل المقدسي.

الاثنين، 27 مارس، 2017

أمتعتني الرواية/خالد جاد الله




بالنسبة لي المهم في قراءة كتاب، أي كتاب، أن يكون ممتعًا، هذا شرط بالنسبة لي.
لقد أمتعتني الرواية، وأعجبني هذا التنقيب وبعث الحياة في ذلك التراث والإرث المنسي، المنسي حقيقة.
أتساءل أحيانا كيف فعلت ذلك..!
لقد فعلتها يا أسامة..!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق