أهلين

"من عرف الله سار، ومن سار طار، ومن طار حار". عجيل المقدسي.

السبت، 4 يونيو، 2011

قصر الصيني في خاراس




زرت قصر الصيني في خاراس، وكتبت التقرير الذي انشره هنا، ولكنني نسيت ان اسال اذا كان في هذا القصر مكتبة، او هل فكر صاحبه ومصممه ان يضع فيه مكتبة؟
لا تعدم بلدة خاراس، في جبل الخليل، مواقع اثرية قديمة فيها، قد تشكل مصدر جذب للزوار، ولكنها لن تتمكن، من منافسة معلم حديث، يعرف باسم (قصر الصيني).
ويقع هذا القصر، الذي يقدمه المتحمسون له من اهالي خاراس، على انه اجمل قصور الضفة الغربية، على تلة مشرفة على بلدة خاراس.
وصاحب القصر رجل الاعمال محمد عبد الهادي الحروب، الملقب بالصيني، وهو لقب التصق به عندما كان صغيرا، كما يقول عاملون في القصر التقاهم مراسلنا.
وجمع الصيني ثروة من عمله في قطاع المقاولات، في داخل اسرائيل، حيث يحمل الهوية الاسرائيلية، ومن اعمال مقاولات نفذها في الضفة الغربية.
وبُني القصر على مساحة ثمانية دونمات، وتبلغ مساحته، مع الارض المحيطة به اكثر من ثلاثين دونما.
ويفخر العاملون في القصر، بانه من تصميم الصيني نفسه، الذي اشرف على بنائه، مدة ست سنوات، ويبدو من حديثهم ان هذا التصميم خضع لمبدأ التجربة والخطأ، حتى تم تشييده بالشكل الذي يظهر عليه ويلفت الانتباه، وكانه خارج من كتب الحكايات.
ويشهد القصر على بروز فئة من الاثرياء في فلسطين، بعد حزيران 1967، من اصحاب المهن المتعلقة بالبناء، وربما على ثقافة طورتها هذه الفئة، وهي ثقافة تختلط فيها المفاهيم العامة لمحدثي النعمة، مع مشاعر الانتماء القبلي والجهوي، والتأكيد على العصامية، و"الجدعنة"، والانتماء الديني، والذي يظهر من النقوش التي تحمل آيات قرآنية على مختلف جوانب القصر.
وعندما زار مراسلنا القصر وجد احد ابناء الصيني يعمل في تعشيب الحدائق المحيطة به، ورفض ان تلتقط له اية صور، وتحدث مشترطا عدم ذكر اسمه، ووفقا لهذا الابن، فان القصر مزود بكاميرات مراقبة، ومن معالمه قاعة اجتماعات كبيرة، وقال بان عائلته لا تستخدم الا حيز محدد في القصر، وليس كل مرافقه.
وتزين جدران القصر، لوحات مائية، يقول الابن بان احد الفنانين انجزها خلال عام، وعن كيفية اختيار هذه الرسوم، افاد بان ذلك تم بالتشاور واستخدام الانترنت، ومن هذه الرسوم ما يمثل معالما دينية محلية كالمسجد الاقصى والحرم الابراهيمي، واسلامية عامة كالكعبة في مكة المكرمة.
لا ينفر سكان القصر من الفضوليين الذين يرغبون بالتقاط صور بجانبه او التجول في ساحاته، وربما يشعرون بفرح داخلي، لان قصرهم يثير كل هذا الاهتمام.

هناك 8 تعليقات:

  1. كله فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال و الاكرام

    ردحذف
  2. يا صلاة النبي عنك

    ردحذف
  3. ما شاء الله


    ردحذف
  4. انا رحت عليه وحلو كتييييييييييير

    ردحذف
  5. ما شاء الله احنا بيتنا الصغير بشوفو احلااااااااا من هذا القصر مليون مرة دور مش عالقصر دور على راحت البال الله يفرح العالم

    ردحذف
  6. السلام وعليكم في احلى من لقصر هو صاحب القصر قلبك ابيض

    ردحذف
  7. ماشاءالله. لو سمحتوا اريد احداثية القصر

    ردحذف
  8. ماشاءالله. لو سمحتوا اريد احداثية القصر

    ردحذف