أهلين

"من عرف الله سار، ومن سار طار، ومن طار حار". عجيل المقدسي.

الجمعة، 18 نوفمبر، 2016

كل عام وأنت بخير كريمة..!




"القوة الناعمة"...جوجل يحتفل بميلاد كريمة عبوّد، رائدة التصوير الفوتوغرافي في فلسطين، التي تحتضن بيت لحم رفاتها.
في الإعلانات التي نشرتها عبود في الصحف الفلسطينية، كانت تصف نفسها بالمصورة الوطنية، أي انها تُعرّف نفسها بأنها مصورة محلية، أي "بنت البلد"، في محاولة لتمييز نفسها عن المصورين اليهود والأجانب في فلسطين.
عنوان كريمة في حيفا، هو (دار ضومط)، يشير إلى رمز أخر في القوة الفلسطينية الناعمة، ولكن المهملة،
عزيز ضومط  الكاتب المسرحي، والذي أدى الكشف عن الملفات السرية للمرشحين لجائزة نوبل للآداب، إلى ظهوره بقوة في الإعلام، بكونه رشح للجائزة الأسطورية عام 1936، مع عالم النفس النمساوي الشهير زيغموند فرويد والأديب الفرنسي بول فاليري، إلا ان الجائزة ذهبت للأميركي يوجين أونيل.
كريمة، عزيز، توفيق كنعان، وغيرهم، قوى ناعمة، تظهر بين وقت وأخر، لتعكس وجه فلسطين الآخر، فلسطين العقول الجميلة، فلسطيننا المخفية تحت ركام فلسطينهم، فلسطين قوى أخرى ناعمة وباطشة، ليس لها علاقة بالبلاد..!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق