أهلين

"من عرف الله سار، ومن سار طار، ومن طار حار". عجيل المقدسي.

الخميس، 30 يونيو، 2011

نصارى القدس: العدالة الغائبة


نصارى القدس: دراسة في ضوء الوثائق العثمانية
المؤلف: الدكتور أحمد حامد إبراهيم القضاة
الناشر: مركز دراسات الوحدة العربية
الطبعة الاولى 2007
هذا الكتاب في غاية الاهمية، يتطرق لمرحة مهمة وحاسمة من التاريخ الفلسطيني، ساهمت في بلوة الهوية الفلسطينية كما نراها الان.
ومن خلال اوضاع المسيحيين، نقف على ملامح عمر باكمله، وتاريخ بدا انه لن يتغير، لقد عومل النصارى كما يسميهم الكتاب، كاهل ذمة، يدفعون الجزية، وتفرض عليهم ازياء معينة، ويدفعون ضرائب متعددة، غريبة الاسماء والاشكال.
المشكلة في فلسطين براي، ان حلقاتها التاريخية تبدو منفصلة عن بعضها البعض، من زاوية نظر ابنائها لها، فيبدو كل جيل وكأن التاريخ بدأ به.
سنوات الحسم والمعاناة في القرن التاسع عشر، لم تجد لها تعبيرات ادبية في الادب الفلسطيني، حتى لدى الاجيال السابقة، لماذا؟ لا اعرف.
ربما احلم ان ياتي جيل اخر من كتاب فلسطين، مسلحين بالذخيرة التاريخية اللازمة والوعي، ومتخلصين من مثالب "التطور" القسري الذي ضرب بلادي، وخرب ناسها.
حلم..مجرد حلم بملحمة فلسطينية روائية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق