أهلين

"من عرف الله سار، ومن سار طار، ومن طار حار". عجيل المقدسي.

السبت، 25 فبراير، 2017

لفهم فلسطينيتنا/أسامة العبسي




شكرا على رواية قبلة بيت لحم الأخيرة
مكتبتنا الفلسطينية تحتاج هكذا روايات بشدة
رواية عملية جدًا ومصاغة بعناية فائقة
بدايتنا الحقيقية تكمن في فهمنا الواضح لفلسطينيتنا
وهكذا رواية تساعد في ذلك وتنمينا
شكرا مرة أخرى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق