أهلين

"من عرف الله سار، ومن سار طار، ومن طار حار". عجيل المقدسي.

الخميس، 1 سبتمبر، 2016

جدلة الكرمل..!








يوم أمس الأربعاء كنا (جهاد، ورنا، وأنا) في ضيافة صديقنا العزيز الدكتور عيسى الصريع مدير معهد الآثار في جامعة القدس، ليس في مكتبه في الجامعة، أو في مقاهي ساحة المهد، ولكن في موقع حفريته الجديدة في خربة القصر في بلدة الكرمل/جنوب الخليل.
من المفاجآت الكشف عن سجادة فسيفسائية، كنا شهودا على المراحل الأولى من تنظيفها وحتى ظهور جدلتها الوسطى بجهد عماد دودين، كما تظهر في الصور المتتابعة.
الحفرية مهمة، وتكشف عن فصل من تاريخ الكنيسة في فلسطين: تدمير الأيقونات.

تفاصيل أخرى في وقت لاحق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق